اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

خطيب جمعة بغداد : مدرسة الشهيدين الصدرين هي مدرسة الاصلاح والمصلحين


اقيمت صلاة الجمعة المباركة بتاريخ ٢٤ جمادي الأولى ١٤٣٧ الموافق ٤ آذار ٢٠١٦ في مدينة الصدر ببغداد بامامة السيد علي الطالقاني.
وقبل الخطبة عزى خطيب الجمعة وامامها المسلمين بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الصدر والعلوية آمنة الصدر (قدس سرهما)، كما عزى العراقيين بفاجعة التفجيرات الاخيرة والتي اودت بحياة العديد من الابرياء، مطالباً المصلين بقراءة الفاتحة وقوفاً ترحماً على ارواح الشهداء.
واكد الخطيب على الجماهير بضرورة المشاركة الفاعلة في تظاهرة الاصلاح على ابواب المنطقة الخضراء
اما الخطبة الاولى فقد كرست حول الذكرى الاليمة لرحيل المفكر الاسلامي السيد الشهيد محمد باقر الصدر (قدس سره) وجوانب من شخصيته الاصلاحية التي اولت للفكر اهمية كبرى انطلاقاً من فهم الشهيد الصدر (قدس سره) بان الامة تحتاج الى تربية تمهيداً للشهيد الصدر الثاني (قدس سره)، كما اكد الخطيب ان هذه المدرسة هي مدرسة الاصلاح والمصلحين.
وقبل البدء بالخطبة الثانية قرأ الخطيب دعاء الحفظ لسلامة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله).

وكانت الخطبة الثانية حول ما يدور على الساحة العراقية من تجاذبات تلقي بظلالها على ابناء الشعب المظلوم، مؤكداً ان حملة الاصلاح التي اطلقها الصدر القائد (اعزه الله) تعبر عن تطلعات ابناء العراق بمختلف توجهاتهم وفئاتهم وطوائفهم وقومياتهم، وهي صرخة مدوية لمحاسبة الفاسدين، وبدعم من المرجعية وجميع القوى الوطنية المخلصة للبلد، كما اكد الخطيب ان كل من يرفض هذا المشروع فهو مفسد يخاف على نفسه من القصاص الذي بات قريباً على يد الشعب الذي عانى الامرين من السراق والطغاة.

  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :