المكتب العام

[المكتب العام][bleft]

الهيئة القيادية

[الهيئة القيادية][bsummary]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

مكتب الشمال

[مكتب الشمال][bsummary]

مكتب الوسط

[مكتب الوسط][bsummary]

مكتب الجنوب

[مكتب الجنوب][list]

الجهة الدينية

[القسم الديني][bsummary]

الجهة الثقافية

[القسم الثقافي][threecolumns]

المواكب الحسينية

[المواكب الحسينية][twocolumns]

المجلس العشائري

[المجلس العشائري][twocolumns]

مؤسسة الشهداء

[مؤسسة الشهداء][bsummary]

كشافة القائم

[كشافة القائم][twocolumns]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

القائد الصدر يشكر المعتصمين ويؤكد: الفاسدون سيقدمون للمحاكم

قدم سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) ، اليوم الخميس، شكره للمتظاهرين والمعتصمين لمساعدته في "مشروعه الإصلاحي"، وحذر من مرور العراق "بضائقة اشد وأعتى بوجود متربعين على عرشه لا يفقهون إلا جمع المال وتحصين الكرسي"، فيما هدد بتقديم كل "فاسد وسارق ومعتد" إلى المحاكم العادلة.
وقال القائد الصدر في كلمة موجهة للشعب العراقي من داخل خيمة اعتصامه بالمنطقة الخضراء، وسط بغداد، "أقدم شكري لكل من تظاهر واعتصم وساند وأيد واشترك بصورة مباشرة أو غيرها، بل وشكرا لكافة شرائح الشعب العراقي الأبي العظيم الذي تعاطف مع مشروعنا الإصلاحي"، مؤكدا أن "في ذلك بوادر الانفراج الإلهي القريب".
وأضاف سماحته، أن  "هذا لا يعني أن العراق في قابل الأيام سوف لن يمر بضائقة اشد واعتى من الناحية الأمنية والاقتصادية، ولاسيما بوجود متربعين على عرشه وهم لا يفقهون من السياسة ولا من حب الوطن، إلا جمع المال وتحصين الكرسي"، مشددا أن "الحكوميين والسياسيين لا يعلمون ما يدور خلف الجدر وقد ظنوا أن كل من خلف الجدر (أي انتم)، يعيشون مثل ما هم فيه فسارعوا لنفي الفقر بينكم ونفي الحاجة، حتى وصل بهم الآمر إلى تصديق كذبتهم فادعوا أن لا فساد في أروقتهم وهيهات، أو انه لا يكاد أن يذكر لشدة تضاؤله وهيهات".

وتابع القائد الصدر، أن "الشعب العراقي العظيم صار عالما كل العلم بأنكم قد لعبتم بمقدراته وحقوقه وأنكم قد استنفذتم كل أمواله وحولتموها، إلى جيوبكم وبطونكم وعوائلكم وحقائبكم وأحزابكم وبنوككم وغيرها، وسوف لن يضيع حق وراءه مطالب"، مهددا "بتقديم كل فاسد وسارق ومعتد إلى المحاكم العادلة مهما كانت النتائج، فلقد وعد الله ولن يخلف الله وعده"
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :