اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

خطيب الكوفة: المحاصصة "غدّة سرطانيّة" ماضية لتدمير الوطن


اعتبر خطيب منبر جمعة الكوفة الشيخ علي النعماني، الجمعة، الحكومة الحالية التي قامت على نظام المحاصصة هي "غدة سرطانية تمثل أكبر خطر على العراق، فيما اشار الى ان المؤسسة القضائية التي كّونها الحاكم الامريكي بول بريمر "إنّما هي للتستّر على سرقات وجرائم الحكومة".
وقال النعماني خلال خطبته في مسجد الكوفة، ، إن "الحكومة الحالية التي قامت على نظام المحاصصة هي أكبر خطر على العراق ومستقبل شعبه"، واصفا اياها بـ"الغدّة السرطانيّة، وإن لم تعالج بالاستئصال فهي ماضية لتدمير تاريخ هذا الوطن وحاضره".
واضف النعماني، أن "المؤسّسة القضائيّة التي كوّنها (بريمر) إنّما هي للتستّر على سرقاتكم وجرائمكم عبر خداع طويل ومنظّم لإسكات الشعب العراقي"، مشيرا الى ان "الحكومة التي جاء بها الاحتلال تمارس أسوأ أنواع الكذب والخداع والتضليل على الشعب العراقي تحت أقنعة الجهاد والتديّن والوطنيّة والمظلوميّة، فبعد أن سيطرت على مقاليد الحكم على مدى ثلاثة عشر سنة حيث الدمار والخراب والقتل هاهم يخرجون للعراقيين على شاشة الفضائيّات ليبشروهم بأنّ ميزانيّة العراق قد أفلست، وأنّ البلاد على حافّة الانهيار الاقتصادي".
وطالب النعماني، السياسيين بـ"معرفة أين رحلت الميزانيّات الانفجارية وماذا كنتم تصنعون طيلة هذه السنين؟ وأين صرفتم واردات النفط؟ وإنّ إقراركم بإفلاس العراق أكبر دليل على أنّكم مجموعة من اللصوص وقطّاع الطرق، توافقتم عبر المحاصصة بسرقة ثروات الشعب العراقي وتقسيمها فيما بينكم".

واوضح النعماني، "عندما هب الشعب العراقي ينهونهم عن الفساد، ويطالبون بالإصلاح، فَبَدل أن يستحوا ويخجلوا أصّروا على فسادهم سوّلت لهم أنفسهم بأن يركبوا موجة الإصلاح ليدّعي كبيرُهم الذي علّمهم السحر والخداع أنّه يسعى لإصلاح الفساد الحكومي فتتداعى له باقي الكتل الفاسدة كما يتداعى الفراش على النيران ليرفعوا عقيرتهم بالإصلاح ومحاسبة السرّاق والمفسدين، إمعاناً في الكذب والخداع وخلط المفاهيم".
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :