اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

خطيب الكوفة: السياسيون المتواجدون في ساحة القتال لصوص سمحوا لداعش باحتلال العراق


أكد إمام وخطيب مسجد الكوفة السيد مهند الموسوي، ان السياسيين المتواجدين في جبهات القتال بـ"أنهم لصوص سمحوا لتنظيم (داعش) باحتلال العراق"، وعدّ أن "الاستكبار العالمي" سمح بتحرير الفلوجة لـ"تلميع وجوه أعمدة الفساد والطغيان في الحكومة".
وقال السيد الموسوي خلال خطبة صلاة الجمعة إن "اللصوص المتواجدين في جبهات القتال هم من سمح لتنظيم (داعش) باحتلال العراق"، مبيناً أن "هؤلاء اللصوص يظهرون في الإعلام متواجدون في الخطوط الأمامية يتدارسون الخطط مع قادة الجيش والحشد وهم من قدّم وما يزال يقدّم التسهيلات للإرهابيين لإبادة الشعب العراقي بالمفخخات والعبوات الناسفة".
وأضاف ، أن "حركة التحرير تصاعدت وأثمرت مع التظاهرات السلميّة وإنّ مشروع الإصلاح الوطني بتظاهراته واحتجاجاته السلميّة هو حقّ يمارسه العراقيّون ولن ينتهي حتّى ينتهي الفساد والفاسدون"، مشيراً الى، أن "التظاهرات الإصلاحيّة التي نهض بها الشعب العراقي انطلقت من إرادة عراقية خالصة تريد إنقاذ الوطن من الفساد والخراب والطائفيّة".
وتابع خطيب الكوفة، أن "الاستكبار العالمي لاحظ أنّ هذه التظاهرات والاحتجاجات تسير بجدٍّ لإصلاح منظومة الحكومة التي عاثت في العراق فساداً فقد عدّت هذه الاحتجاجات ناقوس خطرٍ بالنسبة إليهم لذلك سمحت للجيش العراقي البطل وصناديد الحشد الشعبي أن تحرّر الفلّوجة من الإرهاب، ليس حبّاً بالعراق وإنّما من أجل أن تلمّع الوجوه الكالحة لأعمدة الفساد والطغيان في الحكومة".
وأعرب السيد الموسوي، عن رفضه لـ "أيّة معارضة تأتي من خارج الحدود لأن التغيير لا يكون إلّا بإرادة عراقيّة خالصة فلسنا مستعدين لقبول إرادةٍ خارجية ربّما تأتي على ظهر دبّابة أميركيّة كما هو حال الحكومة الحاليّة"، محذراً الشعب العراقي من "هذه المؤامرات واتّخاذ الموقف الصحيح للتغيير والإصلاح المنشود".

وفي شأن آخر، أكد خطيب الكوفة، أن "الحكومة الأميركية بوصفها الطاغوت الأكبر الجاثم على شعوب العالم أسّست معارضة جديدة للحكومة، وعقدت لها مؤتمراً في باريس مؤخّراً"، لافتاً الى، أن "هذه المعارضة تقودها شخصيات مشبوهة بعضها متّهم بالإرهاب وبعضها بالعمالة للصهاينة".
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :