اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

الخطبة المركزية للتيار الصدري تدعو الشعب إلى تخليص البلد من "حكم اللصوص"



أكدت خطبة صلاة الجمعة المركزية للتيار الصدري، ان انعدام ثقة المجتمع الأميركي بالوسط السياسي هو من أوصل ترامب إلى رئاسة الولايات المتحدة الأميركية، وفيما طالبت السياسيين العراقيين بالوصول الى وجدان المواطن لا الى منطقته الجغرافية، دعت الشعب الى تخليص بلدهم من "حكم اللصوص". 
وجاء في الخطبة المركزية التي القيت في جميع صلاة الجمعة في عموم العراق، إن "انعدام ثقة المجتمع الأميركي بالوسط السياسي هو من أوصل ترامب إلى رئاسة الولايات المتحدة الأميركية والدليل مبادرته إلى التغيير وتوجيه ضربة قاضية للحزب الديمقراطي الذي كان واثقاً كل الثقة بأن الرئيس الأميركي الجديد سيكون من جلدته"،  لافتة الى أن "هذا دليل على إن إرادة الشعوب أقوى من أية إرادة أخرى".
وأوضحت الخطبة "نأمل من أن هذا التغيير سيكون ايجابياً في تعامل أميركا مع الشعوب الأخرى، وان يكون نقطة تحول في سياسة أميركا الخارجية وتخليها عن دعم الإرهاب والإرهابيين وتعويض الدول التي تضررت من سياسة أميركا في السنوات الماضية خاصة العراق وسوريا واليمن"، مبينة أن "فوز ترامب عِبرة لكل السياسيين العراقيين لأن السنوات الماضية كانت سنوات فشل وضياع أكثر من ثلث مساحة العراق، أضاعتها السياسة الرعناء والفاشلة إضافة إلى أن مؤسسات الدولة التي شارفت على الانهيار".
وطالبت السياسي العراقي بأن "يصل إلى وجدان المواطن العراقي وليس الى منطقته الجغرافية وإلا فإن مصيرهم سيكون مشابهاً للطبقة السياسية الأميركية خاصة وأن مصيرهم مرتبط بالسياسية الأميركية الفاشلة "، داعية الشعب العراقي إلى "التوحد لإنقاذ العراق من حكم اللصوص ومشاريع التقسيم والوصاية الخارجيّة " .

وبيّنت الخطبة المركزية للتيار الصدري أن " الجماهير إن تخاذلت عن المطالبة بحقوقها للفتن وللمرجفين وظهرت فيهم حسيكة النفاق والانشقاق فإنها تمهّد الطريق لأن يحكمها المبطلون واللصوص وعديمو الحياء والدين"، مطالبة اياهم بـ "الاستفاقة من غفلتهم" .
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :