اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

الخطبة المركزية للتيار الصدري: نوّاب رئيس الجمهورية "فضائيين" .. الحكومة تستسخف الشعب


أكدت خطبة صلاة الجمعة المركزية للتيار الصدري ان نواب رئيس الجمهورية " فضائيين"، مبينة انه كان الأولى صرف امتيازات ورواتب النواب الثلاث على عوائل الشهداء.
وجاء في الخطبة المركزية التي القيت في جميع صلاة الجمعة في عموم العراق ان "وزارة التربية عاجزة عن توفير الكتب المدرسيّة للطلبة، مما اضطرّ أهالي الطلبة للبحث عن الكتب في المطابع والمكتبات لشرائها ، فضلا عن بعض المناهج المؤلّفة حديثا سيئة ولا تنسجم مع مستوى تلاميذ الابتدائية على الخصوص، موضحة "كان من المفترض برئيس الوزراء محاسبة الوزير وتشكيل خليّة أزمة لحل المشكلة".
 وبينت الخطبة ان "الحكومة تدّعي التقشّف لكنها تقوم بصرف ثلاثة مليارات وخمسمائة مليون دينار عراقي على ثلاثة موظّفين فضائيين وهم نوّاب رئيس الجمهورية بعد أن قررت المحكمة الاتحادية إرجاع رواتبهم وامتيازاتهم" مبينة ان " كان الأولى أن تصرف المليارات على إنقاذ مئات العوائل العراقيّة التي تعيش على المزابل  أو صرفها على صناديد الحشد الشعبي أو عوائل الشهداء وإنّ الحكومة تستسخف الشعب العراقي وتحتقره ولا تصغي لمشاكله ولا تعتني بكرامته، وتنتقم من مظاهرات الإصلاح التي طالبت بكفِّ فسادهم، وتوبتهم من السرقات".
 وبشأن صفقة الرز الفاسدة التي استوردتها وزارة التجارة قالت الخطبة المركزية للتيار الصدري "كان المتوقّع أن تداري الوزارة سوأتها وتغلق ملف الصفقة وتستبدلها بصفقة رز نظيفة، لكنها وزّعت الرز على وكلاء المواد الغذائيّة في بغداد والمحافظات"، مشيرة الى ان "الخبراء اقروا بأنّ هذا الرز لا ينفع حتى كعلف للحيوانات، لشدة عفونته وفساده".
 وطالبت "وزارة التعليم العالي بمعالجة الأخطاء الجسيمة لنتائج قبول الطلبة في الجامعات والمعاهد، وإنصاف الطلبة الذين حصّلوا على المعدّلات العالية بذكائهم وجهودهم، وتنسيبهم إلى جامعات قريبة منهم لا يشعرون معها بالقلق من الوضع الطائفي الذي أفرزته محاصصاتكم المقيتة".

واضافت خطبة التيار الصدري " لم يرَ العراقيّون من حكومة المنطقة الخضراء إلّا الخراب والدمار وعلى الشعب العراقي أن يدفع ثمن هذا التخريب المتعمّد، من تحمّل الفقر والإذلال وضياع الحقوق والقتل والمرض"، لافتة "أنهم سلّموا أرض الموصل وثلث العراق لداعش بسبب فسادهم ورعونتهم، واليوم الشعب هو المسؤول عن تحرير الموصل، وعن بذل دماء الشباب الذين هم بعمر الزهور، فليأتوا إلى مقبرة وادي السلام ويرون جنائز الشهداء تزفّها آهات زوجاتهم وأمهاتهم وأولادهم إلى مثواهم الأخير، بينما هم وادعون فرحون آمنون هم وأولادهم، غارقون بالمليارات والملذات والاصطياف في الدول الأوربية".
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :