اخبار الاعتصام الوطني

[الاعتصام الوطني][bsummary]

المكتب الخاص

[المكتب الخاص][bleft]

المكتب العام

[المكتب العام][twocolumns]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

القسم الديني

[القسم الديني][bsummary]

القسم الثقافي

[القسم الثقافي][threecolumns]

لجنة محاربة الفساد

[محاربة الفساد][twocolumns]

القسم الاجتماعي

[القسم الاجتماعي][bsummary]

القسم العسكري

[القسم العسكري][list]

القسم السياسي

[القسم السياسي][bsummary]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

الإعلام المركزي للتيار الصدري يعقد ندوته الأولى حول "الإعلام الالكتروني" في بغداد


بحضور جمع غفير من الإعلاميين والمعنيين بالإعلام الالكتروني والتدوين، عقد الإعلام المركزي للتيار الصدري، ندوته الأولى بعنوان "الإعلام الالكتروني وسرعة تأثيره على الرأي العام"، على قاعة دجلة في فندق بغداد، وسط العاصمة، للتوعية بأهمية الإعلام الالكتروني وتأثره في الرأي العام.
وشارك في الندوة التي انعقدت تحت شعار "آراء الصحفيين العراقيين رافدٌ مهم لرسالة وطنية واضحة"، كل من مسؤول الإعلام المركزي الأستاذ محمد الكعبي،  والأكاديمي المختص بالإعلام الدكتور محمد رشك، والمحاضرة الدكتورة نور القيسي.
وقال مسؤول الإعلام المركزي الأستاذ محمد الكعبي، ان الندوة تأتي ضمن عدة نشاطات من المؤمل ان يقوم بها الإعلام المركزي ، للتوعية بأهمية الإعلام الالكتروني وتأثيره على الرأي العام، إلى جانب مشاركته في ما يجري من أحداث حوله، لافتاً إلى ان الموضوع، على الرغم من أهميته، إلا انه لم يلقَ الاهتمام الذي يستحقه، بالنظر إلى المحاولات البسيطة من هنا وهناك لتسليط الضوء عليه.
وشدد الكعبي على ضرورة زيادة مثل هذه الجلسات والحوارات الخاصة بموضوع الإعلام الالكتروني، أو ما يعرف بالإعلام الجديد، وخصوصاً دور مواقع التواصل الاجتماعي في مواكبة المجريات على اختلاف مجالاتها ومستوياتها.
وبين مسؤول الإعلام المركزي ان الإعلام الالكتروني عنصر مهم من مخرجات الإعلام بجانب الفضائيات والإذاعات والصحف، مشددا على ان الندوات التي يقيمها التيار الصدري لا تقتصر فقط على أبناء التيار بل هي عامة لجميع العراقيين دون استثناء جهة أو طرف.
ومن جهته، تحدث الأكاديمي محمد رشك عن موضوع الندوة بمحاضرة تناول من خلالها الإعلام بالمنهج الأكاديمي وتطوره من اتصال مباشر إلى جماهيري واسع، وتفاعلي، مروراً بتطور وسائل الإعلام منذ اختراع الطابعة وحتى مرحلة الإعلام المفتوح، واختلاف الأدوار بين المرسل والمستقبل، ليكون المتلقي مرسلاً في ذات الوقت.
وأكد رشك خلال الندوة، ان قدرة الإعلام الالكتروني على التأثير أصبحت محط اهتمام العالم منذ انتشار الشبكة العنكبوتية على النطاق الواسع، وظهور مواقع التواصل الاجتماعي على الساحة، لكن الدراسات حول الموضوع لازالت متأخرة في بعض مناطق دول العالم الثالث، ومنها العراق، ما يشير إلى ضرورة التنبه إليها، والإحاطة بجوانبها السلبية والايجابية.
أما المحاضرة الدكتورة نور القيسي، فقد خصصت جزءاً من الندوة للحديث حول مخاطر العالم الافتراضي، وضرورة توفر الأمن الرقمي، والإحاطة بتفصيلاته بغية منع عمليات الاختراق، والتجسس، سواء كانت هذه العمليات ممنهجة، أم عبثية، بهدف ضمان الحفاظ على المعلومات والبيانات الشخصية التي يحتفظ بها المتصفِّح.
وأشارت القيسي، إلى ان مسؤولية التوعية بالأمن الالكتروني هي مسؤولية جماعية، تقع على عاتق الأسرة، كما هي واقعة على عاتق النظام التعليمي، والمؤسسات الإعلامية، موجهةً باستخدام التطبيقات الأكثر أمناً في ولوج شبكة الانترنت، لتحقيق ما يعرف بالاستخدام الآمن للانترنت.
كما وشهدت الندوة عدة مداخلات من قبل الإعلاميين المدعوين، ساهمت بإثرائها وتحفيز النقاش فيها، ووجهت من خلالها أسئلة للمحاضرين الذين أجابوا عليها كلٌ باختصاصه ومجاله الأكاديمي، قبل ان تختتم بالدعوة لعقد نشاطات مماثلة في المستقبل القريب، من شأنها ان تعطي موضوع الإعلام الالكتروني فرصةً ليكون موضع نقاش مستفيض، وعلى نطاق أوسع.

وشارك في الندوة ممثل عن مكتب الإعلامي للأمانة العام لمجلس الوزراء، وعدد من مسؤولي الإعلام في مختلف الوزارات العراقية، إضافة إلى جمع من الصحفيين والإعلاميين المستقلين من مختلف المؤسسات الإعلامية في العاصمة بغداد.














  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :