المكتب العام

[المكتب العام][bleft]

الهيئة القيادية

[الهيئة القيادية][bsummary]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

مكتب الشمال

[مكتب الشمال][bsummary]

مكتب الوسط

[مكتب الوسط][bsummary]

مكتب الجنوب

[مكتب الجنوب][list]

الجهة الدينية

[القسم الديني][bsummary]

الجهة الثقافية

[القسم الثقافي][threecolumns]

المواكب الحسينية

[المواكب الحسينية][twocolumns]

المجلس العشائري

[المجلس العشائري][twocolumns]

مؤسسة الشهداء

[مؤسسة الشهداء][bsummary]

كشافة القائم

[كشافة القائم][twocolumns]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

اللجنة المركزية لمشروع "الصدر الصحي" تجتمع باللجان الفرعية في المحافظات وتلتقي الكوادر الطبية فيها


برعاية الهيئة السياسية للتيار الصدري، عقدت اللجنة المركزية لمشروع الصدر الصحي اجتماعا موسعا ضم اللجان الفرعية للمشروع في بغداد والمحافظات وبحضور كوادر طبية وصحية في مختلف الاختصاصات .
وابتدأ الاجتماع بقراءة سورة الفاتحة للشهيدين الصدرين وشهداء العراق وكلمة ترحيبية لأعضاء محافظة بابل المضيفين للاجتماع .
وحضر الاجتماع الذي ترأسه الشيخ محمد الموصلي نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري وأعضاء مجلس النواب العراقي عن كتلة الأحرار كل من النائب علي شويليه وميثاق الموزاني، كما وحضره رؤساء اللجان الفرعية في بغداد والمحافظات وعدد من المختصين بالشأن الصحي.
 وجرى خلال الاجتماع استعراض آلية المشروع وشرح النقاط المهمة في تطويره ليشمل عدد كبير من المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة والحالات المرضية المستعصية  .
وبين نائب رئيس الهيئة السياسية الشيخ محمد الموصلي في كلمة له تفاصيل والية العمل في المشروع، مشيدا بالوقت نفسه بالكوادر العاملة والمشرفة عليه، مستعرضا بالوقت نفسه آلية العمل والإمكانات المتاحة في إدامته.
كما وأوضح الموصلي الخطط التي يتبناها المشروع وبالتنسيق مع دوائر الصحة ذات العلاقة والاختصاصيين من الأطباء والمعاونين الصحيين والوصول إلى المناطق السكنية البعيدة عن المراكز الصحية والتواصل مع شرائح المجتمع كافة .
من جانبه بين النائب عن كتلة الأحرار ميثاق الموزاني آلية العمل في المشروع والنقاط المهمة في دعمه وإنجاحه، مستمعا بالوقت نفسه إلى المشاكل والعراقيل التي تحول دون إتمام الأعمال التي تبناها المشروع.

ومن الجدير بالذكر إن مشروع الصدر الصحي جاء بعد النجاحات الكبيرة التي رافقت مشروع الصدر التعليمي وما قدمه من خدمة كبيرة لأبناء العراق كافة.


Central committee of "Sadr health" project meets the sub committees of the provinces and its medical staffs

Under direct sponsorship of the Sadrist political committee, central committee of "Sadr Health" project held an extensive meeting with the sub commissions of the project in Baghdad and the other provinces, in presence of the medical staffs of all specializations.

The meeting started with the reading of soura Al-Fatha on the souls of the ShahdainSadrain and the martyrs of Iraq, along with a welcoming speech by Babil members, the host of the meeting.

The meeting led by Sheik Mohamed Al-Mousaly, deputy chairman of the Sadrist political committee, was attended by several Iraqi parliament members of Ahrar Party, Ali Shiwaliah, MithaqMozani, along with the chairmen of the sub committees of Baghdad and other provinces, with a number of medical specialists.

Mechanism of the project was discussed during the meeting, and explaining the main points in its development so it might include a larger number of wounded, sick, special needing persons, and hard medical cases.

Deputy chairman AL-Mously clarified during a word he gave, the details and work process of the project, praising at the same time, the staffs working or supervising the work on the project, while showing the work process and possible capabilities to maintain it.

The chairman also added, the plans adopted by the project in coordination of related health departments and specialists of medical and nursing staffs, and the methods to reach remote residential areas that has no medical or welfare centers.

From his side, PM Mithaq AL-Mozani clarified the work process of the project and the important points in supporting it into success, while listening at the same time to the problems and obstacles which holds the work back.


Sadr health project came after the success of Sadr educational project, and the benefits its provided for the Iraqi people in whole.


  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :