المكتب العام

[المكتب العام][bleft]

الهيئة القيادية

[الهيئة القيادية][bsummary]

مجلس الشورى

[مجلس الشورى][list]

مكتب الشمال

[مكتب الشمال][bsummary]

مكتب الوسط

[مكتب الوسط][bsummary]

مكتب الجنوب

[مكتب الجنوب][list]

الجهة الدينية

[القسم الديني][bsummary]

الجهة الثقافية

[القسم الثقافي][threecolumns]

المواكب الحسينية

[المواكب الحسينية][twocolumns]

المجلس العشائري

[المجلس العشائري][twocolumns]

مؤسسة الشهداء

[مؤسسة الشهداء][bsummary]

كشافة القائم

[كشافة القائم][twocolumns]

اخبار منوعة

[اخبار منوعة][threecolumns]

الهيئة السياسية: نركز على تغيير مفوضية ونظام الانتخابات والبعض يرفض مشاريع الزعيم الصدر لتعارضها مع مصالحه الحزبية الضيقة


رحب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري ضياء الاسدي، اليوم السبت، بمباركة بعض الكتل السياسية لمشاريع الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر، الإصلاحية ، فيما عزا عدم استجابة البعض الآخر إلى تعارضه مع مصالحهم الحزبية الضيقة، مؤكداً في الوقت ذاته إن كتلة الأحرار تعمل الآن على تخليص الهيئات المستقلة من سيطرة بعض الكتل عليها.
وقال الاسدي “ان الحراك السياسي للتيار الصدري يرسم ملامحه الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر بمبادراته ومشاريعه التي يقدمها استجابة للظروف التي يعيشها العراق واستجابة لكل مرحلة بشكل تفصيلي”.
وأضاف الاسدي “ان الزعيم العراقي قدم مشروعاً العام الماضي للإصلاح السياسي والقانوني والقضائي والتشريعي وإصلاح السلطة التنفيذية وإعادة النظر بالمبادئ التي قامت عليها العملية السياسية وبالتحديد مغادرة المحاصصة والتأسيس لقوائم وطنية عابرة للطائفية و القومية”.
وأوضح الاسدي “ان أبناء الشعب وأعضاء كتلة الأحرار النيابية مارسوا الضغط على الحكومة بكل الوسائل الديمقراطية و منها التظاهر والاعتصام التي أشير إليها بالإعجاب والثناء كونها، وعلى الرغم من الأعداد الهائلة وتواجدها في أماكن حساسة، إلا أنها لم يسفر عنها أي أضرار أو خسائر أو أحداث شغب أو تعطيل للحياة العامة”.
وأشار رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري إلى “ان المشاريع الوطنية الإصلاحية التي أطلقها سماحة الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر، تحتاج إلى جوانب تشريعية وتصويت في البرلمان أو صنع قرار بين الكتل السياسية، وعلى الرغم من ترحيب بعض الكتل بها إلا ان اعتراض البعض الآخر التي لم تكن متناغمة مع مشاريع سماحته وتطلعات جماهير الشعب العراقي حال دون ذلك”.
ولفت الاسدي إلى “ان الهيئة السياسية للتيار الصدري تركز اليوم على تغيير مفوضية الانتخابات والنظام الانتخابي الذي سيتم تبنيه خلال الانتخابات المقبلة على المستويين المحلي والنيابي لان القوانين التي أجريت على أساسها العمليات الانتخابية السابقة لم تسفر عن تمثيل حقيقي للجماهير”.

ونوه الاسدي إلى “ان الهيئة السياسية تدرك جيداً ضرورة أن تكون الهيئات المستقلة مستقلة تماماً وخاضعة لرقابة مجلس النواب العراقي، فهي الآن ليست مستقلة وأن هناك محاولات للتأثير عليها من قبل بعض صانعي القرار السياسي كونها يراد منها أن تخدم كتلاً سياسية معينة، ونحن نريد أن نحرر هذه الهيئات وعلى رأسها مفوضية الانتخابات وقانونها من سطوة الأشخاص وأحزابهم”.

Political committee: we concentrate on changing the election committee and system while some oppose Leader Al-Sadr projects based on party's poor interests

Sadrisit political committee chairman Diaa Al-Assadi, welcomed today Sunday, the blessings of some political parties of Iraqi leader Sayed Muqtada Al-Sadr reformation projects, while attribute the opposing of some others to conflict with their party's narrow interests, stressing at the same time, Ahrar party is now working on saving independent committees from the control of some parties.
Assadi said "Sadrist political movement is being drawn by the Iraqi leader Sayed Muqtada Al-Sadr through personal initiations and projects, which he suggests in respond to the conditions Iraq lives through, on each different stage in details".

Assadi also added "Iraqi leader presented a project last year, of political, legal and judicial reformations, and to reform the executive authority and reconsider the bases which the political process was built on, especially the abandoning of sectarianism division of power, while forming non racist, sectarianism parties".

He also clarified "sons of the people and Ahrar party has pressured the government with all possible democratic means, including the demonstrations and strikes, which has been praised and liked for and despite the huge crowds while being done in sensitive places, did not cause any damage, casualties, riot, or a disabling for the general life".

Al-Assadi also indicated "reformations projects suggested by leader Al-Sadr, require legislations, voting inside the parliament, or making a decision between the political parties, and despite the welcoming of some parties to those projects, some others opposed it for it didn’t come along for their projects was different from his eminence and the Iraqi people aspirations which obstructed such agreement".
He continued pointing out "Sadrist political committee focuses today on changing the election committee and law, which will be adopted through the upcoming election on both local and parliamentary levels, for the laws that was used during the former elections did not result in true representation of the people".


Assadi also said "the political committee realizes the importance of having a truly party affected free independent committees, and under the monitoring of the Iraqi parliament, for it is not independent now, as is there is attempts to affect it by certain political decision making, since they want from it to serve particular several parties, for that we want to free it from this effects, on top of the list, the election committee and its law, from the control of certain persons and their parties".
  • Facebook Comment using Facebook
  • Disqus

ليست هناك تعليقات :